آفاق علوم 73
مرحباً بك كزائر لآفاق علوم 73 ،
يمكنك استعراض جميع محتوى المنتدى ،
ما عدا المحاضرات الخاصة بالطلبة ،
أتمنى لك زيارة ممتعة ، وتسجيل مفيد Smile
سيفيدك التسجيل في رفع المستوى الدراسي لديك بنسبة كبيرة جدا إن شاء الله
لمعرفة المزيد ، إضغط هنا

آفاق علوم 73

كفاءة - سرعة - تطور - خيرية - متعة وإفادة
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
مرحباً بجميع أعضاء وزوار منتدى آفاق علوم 73 | هذا المنتدى غير مجاني لغير الأعضاء سارع بالتسجيل للوصول إلى أفضل مستوى دراسي وتنظيمي وخيري | للتعرف على مميزات المنتدى اضغط هنا | للتسجيل اضغط هنا

شاطر | 
 

 10 أخطاء في التفكير تسبب تدمير قوتك العقلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آفاق
المؤسس
المؤسس
avatar

عدد المساهمات : 77
قيمة النشاط : 834
الفضل : 0
تاريخ التسجيل : 18/01/2016
العمر : 21
الموقع : آفاق علوم 73

06022016
مُساهمة10 أخطاء في التفكير تسبب تدمير قوتك العقلية

مصدر الموضوع : أناليسيس بوست



وبالرغم من أن الثلاثة يحتاجون لجهد كبير إلا أن غالبًا أفكارنا هي التي تشكل حجر عثرة لقوتنا العقلية.
في الوقت الذي نمارس حياتنا اليومية، فإن تفاعلاتنا الداخلية تعبر عن تجاربنا وأفكارنا وأنفسنا، فحديث النفس هو الذي يقود السلوك ويؤثر على الطريقة التي نتعامل بها مع الآخرين، كما أنه يلعب الدور الأكبر عن كيفية نظرتنا الذاتية لأنفسنا، وللآخرين وللعالم بأسره.
ومع ذلك فمعلوم إن أفكارنا الشعورية ليست واقعية وليست منطقية وغير دقيقة ويجب الحذر فإن أفكارنا غير المنطقية قد تؤدي بنا إلى مشكلات مثل مشكلات التواصل مع الآخرين أو مشكلات في علاقاتنا أو تؤدي بنا إلى قرارات غير سليمة.
سواء كنت تجاهد لتحقيق أهداف شخصية أو مهنية فإن مفتاح النجاح يبدأ غالبًا بإدراك واستبدال الأفكار غير الصحيحة. معظم أخطاء التفكير يمكن تقسيمها إلى عشرة أصناف والتي نقتبسها من كتاب دافيد برنس والذي يحمل عنوان -الشعور الجيد: العلاج باستبدال التفكير



  1. كل شيء أو لا شيء
    في بعض الأحيان نرى الأشياء أمامنا بيضاء أو سوداء.
    قد يصنف عقلك الأشياء إلى صنفين – أشياء جيدة وأخرى سيئة. أو ربما تنظر إلى كل شيء تمر به على أنه يعبر عن النجاح المطلق أو الفشل المطلق. يجب أن تدرك أن هناك ملايين الألوان غير الأبيض والأسود بدلا من نظرتك للأمور أنها إما جيدة بشكل مطلق أو سيئة بشكل مطلق.

  2. التعميم
    من السهل أن تلتقط حدثًا مررت به وتعممه على بقية حياتك، إذا فشلت في إبرام صفقة أو في علاقة اجتماعية فقد تقرر “أنا لا أجيد عقد الصفقات” أو “أنا فاشل في إقامة العلاقات” إو إذا عاملك أحد أفراد عائلتك بشكل سيء فقد تعتقد أن “كل أفراد العائلة سيئون”. تعلم كيف تفرق بين حدث ما متعلق بموقف أو شخص معين والأحداث الأخرى الكبيرة التي تؤثر على حياتك كلها بالفعل وتعلم كيف تضع الأمور في نصابها.

  3. تجاهل الإيجابيات
    إذا وقعت تسعة أشياء إيجابية ووقع شيء سيء
    فأحيانا نقوم بتجاهل الإيجابيات التسعة ونركز على الشيء السيء أحيانا نقول أننا نمر بـ”يوم أسود” ونتجاهل أن حتى في اسوء الظروف هناك حسنات وإيجابيات، أو أحيانا نقوم بمراجعة أعمالنا ثم نقرر أن كل أعمالنا سيئة لأننا اقترفنا خطأ واحدًا. قد يمنعنا تجاهل الإيجابيات من الحصول على رؤية موضوعية وواقعية للموقف الذي نمر به بل قد يدفعنا لتدمير جوانب أخرى في حياتنا لا تتعلق بهذا الموقف أو لن يستطيع هذا الموقف أن يؤثر عليها في اسوأ الظروف. يجب أن يكون لديك نظرة متوازنة لأمورك لترى الإيجابيات والسلبيات معًا.

  4. قراءة النوايا
    لا يمكننا إطلاقًا أن نعرف نوايا الآخرين -بل حتى إننا في كثير من الأحيان لا نعرف نوايانا الحقيقية -وحتى مع ذلك فإننا نصر أننا نعلم ما يدور في نوايا شخص ما. التفكير في أشياء مثل “لعله يعتقد أنني بدوت غبيًا في مقابلة العمل” أو أعرف أن صديقي هذا يشتري ودي لأجل مصلحة شخصية. وكلها أحكام تعتمد على حيثيات وإشارات ليست بالضرورة حقيقية. ذكر نفسك أنك لن تستطيع أن تخمن ماذا يدور في عقول الآخرين أو تصوراتهم عن أمور معينة.

  5. التهويل
    قد نعتقد أننا أسوأ مما نحن عليه بالفعل. إذا أصابتك أزمة مالية في شهر من الشهر فقد تقول لنفسك “سأفلس لا محالة” أو “لن انجح أبدًا في جمع المال اللازم لشراء شقة بدل قضاء عمري في شقة بالإيجار” بالرغم من عدم وجود دليل أن الموقف الذي تواجهه بمثل هذا السوء. من السهل الانجرار وراء التهويل من أمر ما، إذا كانت أفكارك سلبية إذا بدأت في توقع الشؤم ذكر نفسك بأن هناك الكثير من الفرص الأخرى وأن ما من بابٍ أغلق في وهنا إلا فتح الله لنا خيرًا منه فقط لا تطيل النظر للباب المغلق وابحث عن الباب المفتوح.

  6. التفكير العاطفي
    في معظم الأحيان لا تأتي مشاعرنا اعتمادًا على منطق وبالرغم من ذلك فنحن نثق بها وننجر وراءها. إذا كنت قلقًا من تغيير وظيفتك فقد تفكر “ما دمت قلقا من هذه الخطوة فلن أغير وظيفتي” أو قد تفكر “أشعر أني فاشل إذًا فأنا فاشل” من الأساسي أن ندرك أن مشاعرنا مثلها مثل أفكارنا لا تعتمد دائما على حقائق.

  7. التصنيف
    يعني تصنيف الأشخاص والأشياء وتعيين لقب لكل واحد منها، فبدلًا من التفكير أن شخًصا ما سواء قريب أو غريب “اقترف خطأ” فربما تسارع وتصنفه وتقول “إنسان غبي” يعتمد تصنيف الناس والخبرات والأماكن في معظم الأحيان على حوادث مفردة أو تجربه واحدة. انتبه عندما تحاول تصنيف الأشياء والأشخاص والأعمال فلا تحاول تصنيف كل شيء ثم تجد نفسك محاصرًا بحدود وقيود غير حقيقية حبست فيها نفسك فالشخص الذي صنفته بغير حق أنه غبي قد يكون هو العبقري الذي سيخرجك من ورطتك فقط إذا استشرته ولكنك لن تستشيره لأنك صنفته من قبل بأنه “غبي”

  8. التنجيم والتكهن
    لا يعلم الغيب إلا الله ولكننا في كثير من الأحيان نحاول التنجيم والتكهن، بل يذهب البعض لأبعد من هذا ويبدأ يومه بقراءة أبراج الحظ ومن ثم يحكم على بقيه يومه على أساس المكتوب، فقد تفكر “في مقابلة العمل الجديد غدا سأحرج نفسي جدا” أو تفكري ” إذا بدأت نظام غذائي فلن ينقص وزني وسوف يزيد بعد انتهائها” هذا النوع من التكهنات قد يتحول إلى “نبوءات تحقق نفسها ” والتي تعني أننا نفكر في الأمر ومن ثم ننفذه لا شعوريًا إذا لم تحذر منها . عندنا تتنبأ بالشؤم فكر في الإيجابيات الأخرى فالوظيفة التي قد تفقدها قد تكون بابا لوظيفة في مكان أفضل والموقف السيء الذي تواجهه في وجود عدد أفراد قليل يمنحك خبرة فتتجنب نفس الموقف على مستوى أكبر.

  9. الشخصنة
    دائما ما نقول إن العالم لا يدور حولنا كأشخاص ولكن من السهل شخصنة كل شيء. إذا لم تعاود صديقتك الاتصال بك فقد تفكرين “ربما هي غاضبة مني” أو إذا كان زميلك في العمل حاد الطباع فقد تفكر “هو لا يحبني” عندما تنتبه إلى أنك تشخصن المواقف، أمنح نفسك دقائق لتفكر في العوامل المحتملة الأخرى التي قد تؤثر على الموقف، فصديقتك التي لم تتصل قد تكون انشغلت بأمور مهمة وصديقك حاد الطباع قد تكون أنت أحب شخص إليه ولكن لا يستطيع تغيير طبعه.

  10. المثالية الكاذبة
    المقارنة الظالمة بين أنفسنا والأخرين تقتل دوافعنا. النظر إلى شخص قد حقق نجاح كبير قد يدفعك للتفكير “كنت قادرًا على تحقيق نفس النجاح”. أليس من المفيد لنا كبشر وجود بعض المنافسة التي تدفعنا إلى تحقيق طموحاتنا. بدلا من مقارنة حياتك بحياة شخص آخر، ركز على طريقك الخاص نحو النجاح.



إصلاح أخطاء التفكير
حالما تدرك أخطاء تفكيرك، يمكنك أن تبدأ في معالجة تلك الأخطاء. ابحث عن استثناءات تلك القاعدة واجمع الادلة التي تجعل تفكيرك لا يحقق نسبة نجاح 100% ومن ثم يمكنك استبدال الأفكار السيئة أو غير الحقيقية بأفكار واقعية.


نحن لا نسعى استبدال الأفكار السيئة بأفكار مثالية ولكننا نسعى أن نستبدلهم بأفكار واقعية. تغيير طريقة التفكير تحتاج للكثير من الجهد في أول الأمر، لكن مع التدريب، ستلاحظ تقدما كبير -ليس فقط في طريقة تفكيرك ولكن في شعورك وتعاملك في حياتك.  ومع تصحيح طريقة تفكيرك سيمكنك التصالح مع أخطاء ماضيك والنظر بشكل مختلف لحاضرك والتفكير لمستقبلك بالطريقة التي تجعل أقدر على تحقيق أهدافك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://horizon.forumegypt.net

 مواضيع مماثلة

-
» احمرار العين وعلاجه
» (( النزيف ــ من الأنف والأذن والفم ))
» - التواء رسغ اليد :
» صداع الرأس انواعه علاجه أسبابه نصائح
» وفاة داودي عبد الحي با تبلكوزة
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

10 أخطاء في التفكير تسبب تدمير قوتك العقلية :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

10 أخطاء في التفكير تسبب تدمير قوتك العقلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
آفاق علوم 73 :: خارج الدراسة :: القسم العام والترفيه-
انتقل الى: